آخر الأخبار

وزارة التربية الوطنية تنفي تغيير الزمن المدرسي الموسم المقبل

نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ما تم تداوله من أخبار في الآونة الأخيرة على صفحات التواصل الاجتماعي وبعض المنابر الإعلامية الإلكترونية والورقية،  والتي تفيد حصول تغييرات في الزمن المدرسي بالنسبة للموسم الدراسي المقبل. و أشار بلاغ الوزارة إلى أن الأمر مجرد مزاعم ومغالطات لا أساس لها من الصحة .
كما أكدت على أن ما يصدر عنها من بلاغات رسمية وما ينشر على موقعها الرسمي هو الذي يعتمد عليه . 



و تجدر الإشارة إلى أن العديد من الأساتذة والمهتمين بالشأن التربوي في المغرب، تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا منسوبا للجنة إصلاح الزمن المدرسي مفاده أن وزارة التربية الوطنية ستجري تغييرات على استعمالات الزمن خلال الموسم الدراسي المقبل 2016/2017 ، حيث سيتم الرفع من عدد أيام الدراسة، والتقليص في ساعات التعلم في اليوم الواحد، وأن افتتاح السنة الدراسية سيكون في بداية شهر شتنبر، ونهايتها في الـ30 من يونيو. أما الأسبوع الدراسي، بحسب ذات المصادر، فإنه سيتم احتساب 5 أيام بالنسبة لمستويات الابتدائي، و6 أيام بالنسبة لمستويات لإعدادي والثانوي، بينما يخصص بعد زوال يوم الأربعاء يخصص للأنشطة الثقافية، ومساء الجمعة يخصص أساسا للأنشطة الرياضية.

و همت التغييرات المتداولة العطل المدرسية كذلك ، إذ ستفصل الأسدوسين عطلة للتلاميذ من أسبوعين في منتصف السنة الدراسية، مع عطلة مدتها أسبوع واحد بعد كل خمسة أسابيع من الدراسة خلال كل أسدوس من الأسدوسين. وبالاستناد إلى الزمن المدرسي المتداول، فإن الحد الأقصى لساعات الدراسة بالنسبة للابتدائي سيكون في 24 ساعة أسبوعيا، أي ما لا يتجاوز 5 ساعات يوميا غير مسترسلة، وبالنسبة للإعدادي والثانوي، الحد الأقصى لساعات الدراسة 32 ساعة أسبوعيا، أي 6 ساعات يوميا. 

و قد سبق للموقع أن نبه الأساتذة على مواقع التواصل إلى هذه المغالطة مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بإصلاح يهم دولة تونس الشقيقة .









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014