آخر الأخبار

حفل تنصيب السيدة سومية بنعبو خلفا للسيد عبد الواحد الداودي بنيابة مكناس

أشرف السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت، السيد محمد جاي منصوري على حفل تنصيب النائبة الاقليمية السيدة سومية بنعبوبنيابة مكناس، خلفا للسيد عبد الواحد الداودي

صبيحة يوم الاثنين 8 فبراير 2016، أشرف السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت، السيد محمد جاي منصوري رفقة رئيس قسم الموارد البشرية والشؤون الإدارية والمالية، بقاعة الاجتماعات بالنيابة الإقليمية بمكناس، على حفل تنصيب النائبة الاقليمية السيدة سومية بنعبو، خلفا للسيد عبد الواحد الداودي . وقد حضر حفل التنصيب رؤساء المصالح النيابية، ورؤساء المكاتب التابعة لها.

وبالمناسبة استحضر السيد محمد جاي المنصوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في سياق كلمته، بالجهود الصادقة التي بذلها السيد عبد الواحد الداودي النائب السابق لهذه النيابة، كإطار كبير، وفي في جل محطات مشواره العملي، وبأخلاقه العالية، وأدائه الجيد في تدبير الشأن التربوي والإداري بكل مصداقية ووطنية…

وبعد الإشادة بالمزايا الحميدة والأثر الاداري والتربوي للسيد عبد الواحد الداودي بمكناس، هنأ السيد محمد جاي منصوري، السيدة سومية بنعبو، على الثقة التي حظيت بها من قبل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، لمواصلة مسارها المهني، ومهامها الغنية بالتدبير وفق منطق الحكامة ، والتدبير الشاركي.

فمن خلال مسار السيدة  النائبة سومية بنعبو الوظيفي نقف على غنى المحطات الكبرى بالبصمة والأثر الايجابي، فقد تقلدت عدة مناصب ادارية بكل من نيابة افران والحاجب، ثم تولت منصب النائبة الاقليمية على رأس نيابة الخميسات، وانتقلت بعدها الى نيابة الحاجب لتشغل نفس المهمة بها، الى أن تم تعيينها بثقة وزارية على رأس نيابة مكناس.

وفي معرض مداخلتها أكدت السيدة النائبة، عن اعتزازها بالثقة اللي حصلت بها من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، شاكرة للسيد مدير الاكاديمية ترأسه لحفل التنصيب ومنوهة بالإطار الوطني السيد عبد الواحد الداودي.

وعلاقة به أكدت السيدة النائبة على مبدأ خطة العمل التشاركي التكاملي بروح المسؤولية والمواطنة بين جميع مدبري قطاع التربية والتكوين بمكناس …. ” فالعمل وفق نهج المقاربة التشاركية، قد أحاط كل أدوار الشركاء، والمجتمع المدني، و السلطات المحلية، والفرقاء الاجتماعيين بالمسؤول تجاه المدرسة سواء العمومية او الخصوصية ” …

وفي ختام كلمة السيد عبد الواحد الداودي، أكد أن طريق الإصلاح الحيوي طويل ، لذلك على الجميع أن ينخرط فيه بقوة… فظروف النجاح متوفرة الان لإعادة الاعتبار وترسيخ الثقة في المدرسة العمومية المغربية، كمؤسسة للتنشئة الجماعية على قيم المواطنة الملتزمة، مشيدا بالسيدة سومية ابن عبو النائبة المتميزة، بمنطق الأداء المهني الراقي جداً، والتي بخبرتها وقدراتها التدبيرية ستجعلها تتغلب على كل الإكراهات والصعوبات بنيابة مكناس.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014