آخر الأخبار

مراكش : دورة تكوينية حول "تقنيات التنشيط والتواصل في مجال حقوق الإنسان"

متابعة من مراكش : مولاي علي الأمغاري.

نظم الهلال الأحمر المغربي لجهة مراكش- أسفي بتنسيق مع الأ كاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة وبدعم من المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، دورة تكوينية حول "تقنيات التنشيط والتواصل في مجال التربية على حقوق الإنسان "، لفائدة مؤطري أندية التربية على حقوق الإنسان والمواطنة، والتي عرفت مشاركة 48 مؤطرة ومؤطر بمجال حقوق الإنسان من جهة مراكش- أسفي، وذلك بالمركز الجهوي للتكوين المستمر والبحث التربوي الكائن بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش.
بعد استقبال المشاركين والمشاركات من طرف المنظمين والأساتذة المؤطرين، كانت جلسة افتتاحية بينت أهداف الدورة التكوينية، والجهات المنظمة والداعمة لهذه الدورة، من طرف السيد "محمد النص" مدير المشاريع والشركات بمكتب الجهة، حيث أكد أن من أهدف هذه الدورة هو ترسيخ مبدأ الجهوية، باعتبار انضمام إقليم" أسفي" إلى "جهة مراكش"، وبالتالي حضور عدة مشاركين من إقليم أسفي لدورة، والذين لقوا ترحيبا كبيرا من منظمي الدورة وباقي المشاركين.
 بعدها انطلقت عروض ورشات الدورة التكوينية، وعرفت الدورة أربعة عروض وأربع ورشات على مدار يومين وكان البرنامج كالتالي:
اليوم الأول : الإثنين 25يناير2016.
كان البداية عبر نقاش مفتوح حول مكتسبات المشاركين في مجال التربية على حقوق الإنسان وتقنيات التنشيط والتواصل.
بعدها انطلقت عروض الدورة وهي:
- العرض الأول: المفاهيم المركزية في مجال التنشيط والتواصل في علاقتهما بثقافة حقوق الإنسان.
- العرض الثاني: تعريف مهارات التواصل وكفايات التنشيط في علاقتهما بالحياة المدرسية.
- العرض الثالث: تعرف آليات التواصل والتنشيط الثقافي في علاقتهما بثقافة حقوق الإنسان.
- العرض الرابع: التعرف على الدعائم البيداغوجية في علاقتهما بالتواصل الفعال ودورهما في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان.
 - تقييم أشغال اليوم الأول: خلاصات ذات صلة بثقافة حقوق الإنسان و آليات التواصل وطرق التنشيط.
اليوم الثاني: الثلاثاء26 يناير 2016.
  - الورشة الأولى: ورشة التنشيط"المسرح وتبادل الأدوار" .
  - الورشة الثانية: ورشة التنشيط"المحاضرة والعرض".
  - الورشة الثالثة: ورشة الإنتاج"الفنون: التشكيل - التصوير- الإبداع الشعري ...".
  - الورشة الرابعة: ورشة الإنتاج" النصوص والوثائق".
   - تقييم أشغال اليوم الثاني، ثم تقيم إجمالي لأشغال الدورة التكوينية عبر استبيان.
وقد تميزت الدورة بمناقشات مفيدة وحوارات مثمرة بين المشاركين والأستاذين المؤطرين للدورة :
- الدكتور جمال بندحمان الناشط الحقوقي والكاتب المعروف، والأستاذ نور الدين حنيف الناشط الحقوقي والشاعر والزجال المعروف. مشكورين على جهدهما ورحابة صدرهما.
وقد عرفت الدورة نجاحا متميزا،وظهر ذلك في تصريحات وكلمات الشكر الملقاة من طرف الأساتذة المشاركين، حيث خرج المشاركين
بمجموعة من آليات التواصل والتنشيط الثقافي والدعائم البيداغوجية وعلاقتها بثقافة حقوق الإنسان، وفي ختام قام السيد "محمد النص" مدير المشاريع والشراكات بالهلال الأحمر المغربي "مكتب جهة مراكش- أسفي"، مشكورا بتوزيع "شهادات تقديرية" على المشاركات والمشاركين بالدورة التكوينية، كما تم أخذ صور تذكارية، على وعد اللقاء في اليوم الدراسي حول "حقوق الإنسان بالمحيط المدرسي" شهر فبراير المقبل والذي تنظمه الجهات نفسها.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014