آخر الأخبار

الرياضة المدرسية تبحث عن التألق بالدوري الدولي كأس "ج" بدولة قطر

بعد فوز المنتخب المدرسي لكرة القدم للبراعم بالدوري الدولي "كأس دانون للأمم" الذي احتضنت فعالياته بلادنا منذ عدة أسابيع، والذي اعتبر حدثا رياضيا بارزا على الصعيدين الوطني والدولي خلال سنة 2015، تعود الرياضة المدرسية الوطنية من جديد إلى الواجهة الدولية بالبحث عن التألق والإشعاع من خلال مشاركة بلادنا في الدوري الدولي كأس "ج" لكرة القدم، التي تنظمها قناة ج للأطفال، تحت رعاية سمو الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم آل ثاني حرم صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر والتي ستقام بالدوحة في الفترة الممتدة من 5 إلى 17 فبراير القادم.

ويمثل المغرب في هذه التظاهرة الدولية الكبرى فريق مدرسة البصيري التابع لنيابة سيدي البرنوصي الحائز على الدوري الوطني في كرة القدم الذي احتضنته مدينة طنجة خلال شهر دجنبر الماضي والمؤهل من ضمن الثمانية الأوائل في البطولة الوطنية المدرسية للتعليم الابتدائي المقامة بأكادير خلال ماي 2015، علما أن المرحلة المذكورة من هذه الكأس نظمتها مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية بتعاون مع تلفزيون ج والجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية، وتم نقل المقابلة النهائية التي جمعت فريق مدرسة البصيري وفريق مدرسة الجيلالي بناني بنيابة سيدي سليمان، مباشرة من ملعب مرشان على قناة ج للأطفال، وتابعها الجمهور الرياضي العربي من المحيط إلى الخليج وعرفت تسجيل ثلاثة أهداف لصالح فريق مدرسة البصيري.

وبغية ظهور ممثل بلادنا في هذه التظاهرة الرياضية الدولية الكبرى بوجه مشرف من بين 16 دولة مشاركة، برمجت مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية بالوزارة والجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية عدة تربصات رياضية على مرحلتين الأولى بمدينة الدار البيضاء خلال الفترة من 6 إلى 23 يناير 2016 والثانية بمدينة مراكش من 28 يناير إلى غاية 3 فبراير ، قبل السفر إلى الدوحة يوم الجمعة 5 فبراير القادم.

وجدير بالذكر أن الوفد الرياضي المغربي المدرسي، يتكون من 19 فردا من ضمنهم 15 تلميذا لاعبا يكونون فريق المؤسسة )مدرسة لبصيري) الذي سيشارك في هذا الدوري الدولي الكبير.

تبقى الإشارة، إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية تثمنان هذا التعاون الذي انطلق منذ سنة مع قناة ج للأطفال، الهدف منه تطوير وتنمية الرياضة المدرسية ببلادنا وتبادل التجارب والخبرات في هذا المجال.









هناك تعليق واحد :

  1. غير معرف2/05/2016

    أ نا من تو نس و أ ر يد أ ن أ شا ر ك

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014