آخر الأخبار

مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمكناس يترأس حفل تسليم السلط بنيابة إقليم الحاجب

ترأس السيد محمد جاي منصوري مدير أكاديمية جهة مكناس تافيلالت للتربية والتكوين يوم الجمعة 5 فبراير الجاري على الساعة الثالثة زوالا اجتماعا بمقر النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحاجب، أشرف من خلاله على تسليم السلط بين السيد محمد جبوري خلفا للسيدة سومية بنعبو، بحضور السيد رئيس قسم تدبير الموارد البشرية والشؤون الإدارية والمالية والسيدين المفتشين الجهويين بالأكاديمية، والسادة رؤساء المصالح والمكاتب وكافة موظفي وموظفات بنيابة الحاجب.

في مستهل هذا الحفل، رحب السيد مدير الأكاديمية بالحضور، ثم قدم سيرة ذاتية ومهنية للأستاذ محمد جبوري نائب الوزارة على إقليم الحاجب بعد أن حظي بثقة السيد الوزير واجتيازه مباراة التباري بامتياز مشيرا أنه سيكون قيمة مضافة على مستوى تدبير القطاع بالإقليم من خلال تنزيل الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة وكذا التدابير ذات الأولوية معتمدا على تجربته الكبيرة التي راكمها كرئيس قسم بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مكناس تافيلالت، منوها في ذات الوقت بالخدمات والمجهودات التي بذلتها الأستاذة سومية بنعبو للنهوض بالقطاع بإقليم الحاجب قبل انتقالها لتدبير الشأن التربوي بنيابة مكناس من خلال الرفع من نسب تعميم التمدرس، وتقليص نسب الهدر المدرسي وكذا توسيع العرض التربوي والارتقاء بالنتائج الدراسية رغم الإكراهات والطابع القروي و الفلاحي الذي يميز إقليم الحاجب، منوها بالأدوار الطلائعية لشركاء المنظومة بالإقليم من جماعات ترابية وفرقاء اجتماعيين وجمعيات المجتمع المدني وخصوصا الانخراط الإيجابي والدعم القوي للسلطات الإقليمية للقطاع من خلال مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على كافة المستويات للارتقاء بأداء المنظومة إقليميا، لأن التعليم يقول السيد مدير الأكاديمية هو شأن الجميع، ليشيد في ختام كلمته بالنيابة الإقليمية بالحاجب التي تعتبر مدرسة خريجي الكفاءات بامتياز.

إلى ذلك تناولت الكلمة السيدة سومية بنعبو شكرت من خلالها السيد مدير الأكاديمية ورحبت بالحضور مهنئة في نفس الوقت الأستاذ محمد جبوري على منصبه الجديد كما وجهت خالص شكرها وامتنانها لموظفي النيابة الإقليمية الذين يشتغلون كفريق عمل وكأسرة واحدة، ويشكلون لحمة، منوهة في الختام بانخراط شركاء المنظومة خصوصا الدعم اللامشروط للسيد العامل للارتقاء بأداء المنظومة ومواكبته لكافة التظاهرات التربوية بالإقليم إيمانا منه أن قطاعي التعليم والصحة مؤشران أساسيان في سلم التنمية البشرية.

من جهته أشار السيد محمد جبوري النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحاجب في معرض كلمته على ارتياحه للعمل بهذا الإقليم شاكرا السيد مدير الأكاديمية على الشهادة التي قيلت في حقه متمنيا أن يكون خير خلف لخير سلف، وأن يواصل بحماس وأداء أكثر لتحسين وضعية القطاع حتى يتبوأ الإقليم مراتب متقدمة، مستثمرا تجربته المهنية ومعتمدا في ذلك على المقاربة التشاركية والحوار والانفتاح والتواصل مع الشركاء لأن التعليم شأن مجتمعي يستوجب تظافر الجميع خدمة لوطننا ومصلحة ناشئتنا.

للاطلاع على الفلاش الإخباري









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014