آخر الأخبار

ثانوية بئر أنزران تختتم الأسدس الأول على إيقاع الابدع

تغنت مؤسسة بئر أنزران التأهيلية اليوم بصبيحة تربوية يوم السبت 23 يناير2016  نظمها نادي الإبداع الثقافي و الفني بشراكة مع جمعية الاباء ، احتفالا بذكرى تقديم وثيقة الاستقلال ، و كذلك رأس السنة الأمازيغية ليتوج بذلك عمل نصف الموسم عبر برنامج حافل و متنوع شمل التقديم باللغتين العربية و الأمازيغية ، بحضور مميز لنادي الفكر والإبداع لثانوية القدس وجمعيات من المجتمع المدني كجمعية افاق وطلائع المستقبل وجمعية "فينا خير" ونادي العوسج اضافة الى الطاقم التربوي للمؤسسة وعلى رأسهم مدير المؤسسة محمد أمين. 

انطلقت الصبيحة باستقبال الضيوف سواء من نادي "الفكر و الإبداع" لثانوية القدس و كذلك أعضاء الجمعيات الشبابية المنبثقة(المشار اليها انفا) عن الأعضاء القدامى بالنادي مع الساعة 9 صباحا،ثم بعدها الإفتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم إهتزت لها مسامع الحضور ، و بعدها وقفة مع النشيد الوطني ثم كلمة كل مع  مدير مؤسسة بئر أنزران السيد محمد أمين ، و عضو جمعية الآباء السيد بوشعيب الحرشي و كذلك أمينة النادي شيماء بوسيف، لتأخد أغنية "غصن خضر " الجمهور من جو الكلمات إلى جو الطرب، و بعدها إلى الفكاهة مع وصلة جذبت إنتباه الجميع...، و قد واصلت الصبيحة نسقها التصاعدي مع مشاركة لقصيدة أمازيغية بعنوان "تيتريت" تأكيدا على إحتفال النادي بالهوية الثقافية و كذلك الذاكرة التاريخية من طرف الطالب اسماعيل سلمات ، و هذا ما ظهر جليا في أغنية الكورال تحت عنوان 'مغربنا ...وطننا...روحي فداه' التي هزت كينونة الجميع بمعانيها المتأصلة.
وكانت من أبرز لحظات الحفل عندما منحت الكلمة للمشرف على نادي الفكر و الإبداع الأستاذ آيت باحسين الذي أكد على ان مثل هذه الأنشطة هي بمتابة رافعة لتميز المؤسسات ومجال لابداع التلاميذ واخراجهم من جو روتين الدرس الى افاق التميز والابداع لبناء الشخصية الابداعية... و تلتها كلمة العناصر المؤسسة للنادي  الدين غادروا أسوار المؤسسة الى الجامعة ، ثم وقفة مع فيديو يسترجع أهم لحظات النادي خلال الأسدس الأول  من هذا الموسم، و بعدها قصة قصيرة مع الحنجرة الذهبية للنادي ثم فقرة ثقافية شملت  مواضيع مختلفة تميزت بمشاركة الحضور أيضا، و كفاصل غنائي قدمت فرقة "الدقة المراكشية" عرضها و بعدها مسرحية بعنوان "لفضول" من تقديم أعضاء النادي و مع عودة للثقافة قدمت نبذة عن تقديم وثيقة الاستقلال تلتها مسرحية "كل واحد و همو" و بعدها قصيدة زجلية زجلية.


 ليختتم النشاط بتوزيع الشواهد التقديرية اعترافا بمجهود المشاركين و المشاركات ،ليضرب نادي الإبداع لجميع متتبعيه موعدا آخر في نشاط جديد، بشكل أكثر توهجا وعطاء وفق نفس الشعار "الإبداع غايتنا...التميز طموحنا...و تفوقك هدفنا".
بقلم التلميذة : سلمى الزروالي









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014