آخر الأخبار

9580 مضرب عن الطعام ولم نتلق أي عرض من حكومة بن كيران

دخل أمس الأساتذة المتدربون المنضوون تحت لواء التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين في إضراب عن الطعام امتد من العاشرة من صباح أمس (20 يناير 2016) للعاشرة من صباح اليوم. محطة اليوم والتي اتخذت طابعا تصعيديا،

جاءت تنفيذا للبرنامج النضالي للمجلس الوطني الأخير للتنسيقية، كما جاءت للرد على التضييق الأمني الذي بات يمارس على احتجاجات الأساتذة المتدربين، والذي تجلت أبشع صوره في أحداث الخميس الأسود بعدد من المدن المغربية.

جواد بوقرعي منسق لجنة الإعلام الوطنية للتنسيقية أوضح لأخبارنا المغربية أن معركة اليوم تعرف انخراط حوالي 9580 ينتمون لـ 41 مركزا تابعا للمراكز الجهوية للتكوين، رغم وجود من وصفهم بالأقلية التي لا تؤثر في المعركة النضالية والتي اختارت مواصلة حصص تكوينها، متمنيا إنخراطها إلى جانب باقي زملائها في نضالاتهم، ومؤكدا أن قضية الأستاذ المتدرب لم تعد قضيته وحده وإنما باتت قضية قضية شعب غيور على مدرسته العمومية.

جواد قال أن التنسيقية سجلت اليوم العشرات من حالات الإغماء والغثيان وفقدان الوعي وطنيا، ونفى توصله وزملاءه بأي عرض رسمي من طرف الحكومة، واعتبر ما تم الترويج له في الأيام الأخيرة محاولات للتشويش والتأثير على الأساتذة المتدربين، وحمّل بنكيران وحكومته مسؤولية سياساتها وعدم دخولها في حوار مع التنسيقية. المُتحدث أضاف: "نقول أن الحكومة ترتكب مجزرة في حقنا ليس فقط بالقمع، وإنما بتعاطيها مع ملفنا وملفات أخرى عالقة لم تجب عنها، وهي تتحمل المسؤولية ومطالبة بإيجاد حل لها، ومن جهتنا نحن مصرون على المضي في احتجاجاتنا وفي تصعيدنا والذي ليس له سقف محدد.. وبعد مسيرتنا الوطنية الأحد المقبل، سينعقد مجلسنا الوطني لرسم برنامج جديد يراعي مستجدات المرحلة ويستجيب لتطلعاتنا في مواصلة نضالاتنا التصعيدية لغاية إسقاط المرسومين المشؤومين.."









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014