آخر الأخبار

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي تدين القمع المسلط على الأساتذة المتدربين

على اثر ما تعرض له الأساتذة المتدربون من قمع وحشي وتكسير للعظام وإسالة للدماء.. وتعنيف وتخويف وترهيب جسدي ومعنوي.. من طرف الآلة القمعية المخزنية بكل من انزكان والدار البيضاء وطنجة..، لمجرد قيامهم بأشكال احتجاجية سلمية، تُشَرْعنها وتُقرُّها كل المواثيق الدولية، للتعبير عن رفضهم للقرارات الحكومية المخزنية التراجعية الجائرة ضدهم والقاضية يفصل التوظيف عن التكوين وتخفيض المنحة فإننا في الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي نعلن ما يلي:

  •     ندين بقوة هذا القمع الهمجي في حق مدرسات ومدرسي أجيال المستقبل.
  •     نحمل كامل المسؤولية لرئيس الحكومة المغربية.
  •     نطالب بفتح تحقيق قضائي ومحاسبة كل من ساهم سواء بالأمر أو التنفيذ في هذه المجازر البشرية البشعة..
  •     نجدد تضامننا اللامشروط مع أخواتنا وإخواننا وبنات وأبناء شعبنا الأستاذات والأساتذة المتدربين حتى تحقيق مطالبهم المشروعة كاملة ونثمن احتجاجاتهم الحضارية والواعية والمتميزة ووحدتهم وتضحياتهم الكبيرة.
  •     نجدد دعوتنا للحكومة إلى تحمل مسؤولياتها كاملة وفتح حوار جدي ومسؤول لإيجاد الحلول الناجعة لمطالب الأساتذة المتدربين وإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان.
  •     نندد بالتحريض والتهديد الصريحين للحكومة ضد الأساتذة المتدربين ونحملها مسؤولية نتائجه وقراراتها التخريبية للمدرسة العمومية.
  •     ندين تصريحات الحكومة المتضاربة التي تنفي المجازر المرتكبة في حق الأستاذات والأساتذة وأخرى تصرح بعدم علمها بالجهة التي اتخذت القرار..!!
  •     ندعو كافة نساء ورجال التعليم للتنديد بهذا القمع الوحشي عبر المشاركة المكثفة في اعتصام يوم الثلاثاء 12 يناير أمام البرلمان س14 للتعبير على التضامن مع الأساتذة المتدربين وعلى الرفض للمخططات الرجعية والتراجعية والمخرِّبة للتعليم العمومي ولمصالح العاملات والعاملين به وللدفاع عن كرامة المُدرِّسة والمُدرِّس.
  •     ندعو الهيئات النقابية والسياسية والحقوقية والشبابية والنسائية والجمعوية الديمقراطية إلى التضامن الفعلي مع الحركة الاحتجاجية للأساتذة المتدربين ونعبر عن استعدادنا كجامعة وطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بجميع هياكلها الوطنية والجهوية والإقليمية إلى الدخول في جميع أشكال التنسيق التضامني الضروري والمشروع مع الأساتذة المتدربين.

عن المكتب الوطني
عبد الرزاق الإدريسي
الرباط في 8 يناير 2016










ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014