آخر الأخبار

بلمختار يحذر "أساتذة الغد" من عدم الالتحاق بمقاعد الدراسة

وجهت المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين استدعاءات مباشرة لجميع الأساتذة المتدربين المقاطعين للدروس النظرية والتطبيقية بشكل شامل منذ شهر ونيف، تدعوهم من خلالها للالتحاق بمقاعد الدراسة والتكوين في أجل أقصاه 7 دجنبر المقبل.

وتنبه الوثيقة المُعممة على متدربي جميع المراكز الجهوية بالمغرب، والتي تحتفظ بالمضمون نفسه مع تغيير اسم المركز وعنوان المدير أو المديرة لا غير، الأساتذة المتدربين، "أن برمجة السنة التكوينية لا تسمح بتاتا باستدراك الحصص التكوينية غير المنجزة، علما بأن نيل شهادة التأهيل التربوي يقتضي استيفاء جميع المجزوءات المقررة في الأسدوسين الأول والثاني وكذا التداريب الميدانية ومشروع البحث".

الاستدعاء لاحقا تحدث بصيغة الأمر قائلا، "لذا عليك الالتحاق لاستئناف التكوين بشقيه النظري والعملي وفق الرزنامة المعتمدة، وذلك في أجل لا يتعدى 7 دجنبر 2015"، لينتقل الاستدعاء إلى لغة التهديد تحت طائلة اتخاذ الإجراءات المناسبة طبقا للقوانين الجاري بها العمل.

ردا على هذه الخطوة، تعتزم التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب، تنظيم مسيرة احتجاجية وطنية يوم 17 دجنبر الجاري بالرباط، تنديدا بالمرسومين الوزاريين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف، والتقليص من منحة الدراسة إلى 1200 درهم عوض 2450.

في الصدد ذاته، قال عضو في التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب إن وزارة التربية الوطنية والمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لا زالت تعتبرنا تلاميذ داخل ثانويات أو إعداديات، ولا زالت لا تستطيع التعامل مع الأساتذة على اعتبار أنهم أناس ناضجون وبالغون، حين عمدت إلى توجيه استدعاء للآباء يحمل عناوين سكنى الأبناء من الأساتذة المتدربين".

وتابع المتحدث، في تصريح لجريدة هسبريس، أن آباء وأولياء الأساتذة المتدربين سيردون على الوزارة التي يشرف عليها رشيد بلمختار خلال المسيرة الوطنية، مؤكدا مشاركتهم في التظاهرة إلى جانب أبنائهم، مشيرا إلى أن المحتجين لن يعودوا إلى مقاعد الدراسة إلى حين إسقاط المرسومين على الرغم من كل التهديدات والاعتداءات الجسدية.
 
عن موقع هسبريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014