آخر الأخبار

إعدادية السلام بطانطان تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

    احتفاء باليوم العالمي للغة العربية (18دجنبر ) نظم نادي القراءة والإبداع بإعدادية السلام بطانطان ، احتفالية اللغة العربية ، حيث حج تلاميذ المؤسسة مساء الجمعة18دجنبر2015 ، على الساعة  الثالثة إلى  المؤسسة للاستفادة من  محاضرة الأستاذ الباحث عبد الوهاب صديقي .
    حيث افتتح اللقاء بكلمة مشرف النادي،رحب من خلالها بالحضور أساتذة وتلاميذ ، مذكرا بالمناسبة التي اجتمع من اجلها تلاميذ واطر إعدادية السلام ، إلا وهي اليوم العالمي للغة العربية ، الذي يصادف 18دجنبر من كل سنة. واعدا تلاميذ إعدادية السلام بباقة من الأنشطة والمسابقات الجديدة ، التي سيطرحها نادي القراءة والإبداع بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.
   هذا وتطرق الأستاذ الباحث في الحجاج واللسانيات في محاضرته لستة محاور،حيث تحدث في البداية عن أهمية اللغة العربية وبلاغتها ، وتشريفها بنزول الوحي بلسانها في محورين . وفي المحور الثالث تطرق الأستاذ لتدوين اللغة العربية وما قام به" الأسود الدؤلي"  وغيره من العلماء من جهود لخدمة اللغة العربية.
    اما المحورين التاليين فقد خصصها الباحث للحديث عن جمالية اللغة العربية،رغم أنها لغة طبيعية تخضع لما تخضع له اللغات الطبيعية على مستوى التركيب والمعجم والدلالة،هذا وقد استعان الأستاذ المحاضر بأمثلة بسيطة لنقل المعرفة  لتكون في مستوى إدراك المتابعين ، مركزا على وظائف اللغة حيث توقف عند دور اللغة في التواصل ، وما تتميز به من خصائص أبرزها الاشتقاق الذي يكسبها ثراء في الألفاظ والمعاني حيث قدم أمثلة وشواهد متعددة.
 وختاما فقد خصص المحورين الأخيرين لإبداعية اللغة في التراكيب( التمفصل المزدوج)  وقدم أمثلة عديدة لإبداعية (قال/جال/سال/مال...)، كما تطرق لإبداعيتها في الشعر مقدما أمثلة على ذلك.
 ليختم الأستاذ محاضرته بتحليل قصيدة "اللغة العربية " لحافظ إبراهيم، مبرزا معانيها الرقراقة. ليؤكد في الأخير إن الدفاع اليوم عن اللغة العربية  دفاع عن لسان حضارة القرآن، فهو لسان هوية ورسالة ، و لا بد من تحبيب اللغة العربية للمتعلمين عن طريق ترسيخ ثقافة القراءة كطقس ولذة ومتعة  للتمكن من ناصية اللغة ،وأن الاهتمام باللغة العربية  اهتمام بمصادرها (القرآن ، الشعر، الأمثال العربية) وبعلومها النحوية واللغوية والمعجمية والعروضية وغيرها.
   هذا وتفاعل التلاميذ مع المحاضرة، عبر تدوين ما جاء فيه من أفكار، وقدموا تساؤلاتهم ليجيب عنها الأستاذ المحاضر.

مراسلة الأستاذ المختار العسري









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014