آخر الأخبار

المصلي تدعو إلى تشجيع تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

أفادت السيدة جميلة المصلي الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، بأنه من ضمن الاشراقات التي تعرفها اللغة العربية بالرغم من الأزمات التي تواجهها، حصولها على الدرجة السادسة من ضمن 60 لغة في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وتفوقها على اللغة الفرنسية في أوساط الطلبة البريطانيين وفتح أقسام لها في عدد من جامعات العالم.

وأضافت السيدة الوزيرة في كلمتها مساء أمس الاثنين (28 دجنبر 2015) بافتتاح المؤتمر الوطني الثالث الذي ينظمه الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية في موضوع «اللغة العربية وسؤال المعرفة"، (أضافت) أن اللغة العربية "العصية على المتآمرين عليها" تعد الخامسة عالميا من حيث عدد الناطقين بها والخامسة أيضا من حيث التأثير والرابعة على الانترنيت و هي من اللغات المعتمدة رسميا لدى منظمة الأمم المتحدة.

وقالت السيدة المصلي بأن هذه الإنجازات، "يجب أن تكون مسنودة بإستراتيجية على المدى البعيد لدعمها وضمان الاستمرارية لها، وذلك من خلال عمل في العمق يرمي إلى التجديد المستمر للغة العربية والاهتمام أكثر بهندستها من أجل تأهيلها أكثر للاستعمال في مختلف المجالات الحضارية المعاصرة، وخاصة في مجال إنتاج المعرفة وأدواتها والتكنولوجيات الحديثة". 

وفي هذا السياق، شددت السيدة الوزيرة على أن الرؤية الإستراتيجية للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، أوصت بجعل العربية لغة إلزامية في كل مستويات التعليم المدرسي بوصفها لغة مدرسة ولغة تدريس، هذا مع ضمان حضورها في المسالك والتخصصات والتكوينات والبحث في التعليم العالي، وإحداث سلك تكويني ووحدات للبحث المتخصص فيها، وتفعيل أكاديمية محمد السادس للغة العربية.
وأشارت بهذه المناسبة إلى الطلب المتزايد للطلبة الأجانب الذين يلتحقون بالجامعات المغربية على تعلم اللغة العربية. وثمنت في هذا السياق تجربة بعض الجامعات في إحداث مراكز متخصصة لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014