آخر الأخبار

العربي : الحديث عن تقديم ابن كيران" رشوة" للنقابات لشراء صمتها غير منطقي وينتمي لأزمان غابرة

وصف عبد الحق العربي، مستشار رئيس الحكومة مكلف بالملف الاجتماعي، ما نشرته بعض المنابر الاعلامية من كلام عن مَنح ابن كيران "رشوة" للنقابات بغية شراء صمتها قبيل الإضراب العام المعلن، بأنه "كلام غير معقول ولا منطقي بالمرة، فقولهم إنه يقدم رشوة للنقابات كلام لا أجد له وصفا ملائما، وأقل ما يقال عنه إنه صادر عن أشخاص يتكلمون بمنطق سنوات خلت، ولا يتكلمون بمنطق المغرب الجديد، لأن ملف الدعم منظم بشكل قانوني وواضح".

وأضاف العربي في تصريح خص به pjd.ma أن "هذا الدعم السنوي للنقابات محدد بالقانون، لا يمنحه ابن كيران ولا غيره، فهو حق قانوني للنقابات"، وتابع "هذه السنة للنقابات نوعين من الدعم، أولها هو الدعم السنوي العادي، والذي يمنح للنقابات الأكثر تمثيلية، وهناك دعم ثان خاص بانتخابات المأجورين، وهذا النوع من المنح، مرتبط أيضا بالنتائج، على شاكلة الدعم الذي يمنح للأحزاب السياسية، وهذا ما سيجعل الدعم لهذه السنة سيكون مرتفعا بنسبة معينة عن السنوات الماضية".

ونبه العربي في ذات السياق الى أن "ابن كيران لو أراد أن يمنح دعما اضافيا أو يزيد في قيمته أو يغير فيه بأي شكل فليس بإمكانه ذلك، لأن القانون والمسطرة القانونية المعمول بها واضحة جدا ولا تقبل تأويلا أو تدخلا من هذا النوع".

يذكر أن الدعم الذي يمنح للنقابات، يوزع طبقا للمعايير المحددة في المادة الأولى من المرسوم التطبيقي لمدونة الشغل، وهذه المادة تحدد العناصر التي تمنح على أساسها الإعانات التي تقدمها الدولة لاتحاد النقابات المهنية أو لأي تنظيم مماثل، وذلك حسب عدد مندوبي الأجراء المنتخبين في القطاعين العام والخاص خلال آخر انتخابات مهنية مجراة على الصعيد الوطني. 


عن موقع البيجيدي.ما









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014