آخر الأخبار

كلميم : التنسيق النقابي يدعو لفتح تحقيق في الفساد الإداري و التربوي المستشري بالنيابة الإقليمية

   في ظل ما يعيشه الوضع التعليمي بإقليم كلميم من سوء التدبير الإداري و التربوي، و العبث و الارتجالية في تدبير الدخول المدرسي الحالي، و ضرب للحريات النقابية، و اهتراء البنيات التحتية و التجهيزات و المرافق، و تردي الخدمات الاجتماعية، مما يعد استهتارا بحقوق و مكتسبات الشغيلة التعليمية      و بحرمة المدرسة العمومية، و ضربا لحقوق المتعلمين في تعليم عمومي مجاني و جيد، و بعد سلسلة من اللقاءات التنسيقية بين المكاتب النقابية الإقليمية لكل من الجامعة الوطنية للتعليم (FNE) و الجامعة الحرة للتعليم (UGTM) و النقابة الوطنية للتعليم (CDT)، و اقتناعا منا كتنسيق نقابي بضرورة توحيد الجهود بين النقابات التعليمية للدفاع عن الحقوق و صون المكتسبات، نعلن للرأي العام ما يلي:
-     رفضنا للمذكرة المشؤومة (03 غشت) الخاصة بتدبير الفائض و الخصاص و التي تشرعن التنقيل التعسفي و ضرب الإستقرار النفسي و الاجتماعي لنساء و رجال التعليم، و لكل المخططات الرامية إلى تخريب المدرسة العمومية المغربية.
-     استنكارنا التدبير الانفرادي و الإرتجالي و العبثي للدخول المدرسي الحالي من طرف النيابة الإقليمية، و للغياب المستمر للنائب الإقليمي عن مكتبه.
-     شجبنا للممارسات البائدة من طرف مسؤولي النيابة الإقليمية تجاه المناضلين النقابيين في ضرب سافر للحريات النقابية التي أرستها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان المصادق عليها من طرف المغرب.
-     تنديدنا بفضيحة الإلغاء الإرتجالي و الأحادي لتكليفات بعض أساتذة التعليم الإبتدائي العاملين خارج إطارهم الأصلي، و للطريقة الإنتقائية و الانتقامية التي تم بها ذلك، مما يعد ضربا صارخا لمضامين المحاضر المشتركة الموقعة مع النقابات و للمراسلات النيابية في الموضوع.
-     تنديدنا بالتكليفات المشبوهة المعتمدة على منطق الولاءات و المحسوبية و الزبونية، و تساؤلنا عن الوضعية اللاقانونية لبعض العاملين/ات بالمؤسسات التعليمية بتواطئ من النيابة الإقليمية ( ثانوية مولاي رشيد التأهيلية نموذجا)
-     إدانتنا للتماطل و التهرب من المسؤولية الذي تواجه به النيابة الإقليمية تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة ضدها و لصالح نساء و رجال التعليم مما يعتبر استخفافا بالعدالة و أحكام القضاء الإداري.
-     استنكارنا تفاقم ظروف العمل السيئة بالعالم القروي (النقل، السكن، المسالك الطرقية ...)، و اهتراء البنيات التحتية و التجهيزات، و مواصلة العمل بالبناء المفكك رغم التنبيهات الوزارية بخطورته على صحة المدرسين و المتعلمين، و عدم استكمال أشغال البناء بمجموعة من المؤسسات التعليمية، و التماطل في بناء المؤسسات الجديدة المبرمجة، و تردي الخدمات المقدمة في بعض الأقسام الداخلية و المطاعم المدرسية.
-     شجبنا لمحاولات إقبار ثانوية التعليم الأصيل التأهيلية بكلميم التي تلعب أدوارا مهمة في محاربة الهدر المدرسي بالإقليم.

-     مطالبتنا ب:

+    فتح تحقيق في الفساد الإداري و التربوي المستشري بالنيابة الإقليمية، و محاسبة المتورطين في ذلك.
+    فتح تحقيق في مآل مشروع بناء مركز جهوي لمهن التربية و التكوين بكلميم يستجيب للمواصفات الوطنية المطلوبة.
+    فتح تحقيق في سوء الخدمات المقدمة بالداخليات و المطاعم المدرسية (داخلية إعدادية محمد الشيخ ...).
+    الكشف عن الميزانية المخصصة للنيابة الإقليمية و مصير مالية جمعيات دعم مدرسة النجاح و جمعية الأنشطة المدرسية، و الكشف عن نتائج الافتحاص المالي للبرنامج الاستعجالي بالإقليم.
+    فتح تحقيق في فضيحة ملف التدبير المفوض الخاص بالحراسة و النظافة بالمؤسسات التعليمية، و صرف مستحقات عمال الحراسة و النظافة بالإقليم.

+    وقف التضييق على الممارسة النقابية، و ضمان الحق في الإضراب و الاحتجاج، و استرجاع الاقتطاعات من أجور المضربين/ات، و سحب الاستفسارات            و التنبيهات في حق الأساتذة المحتجين/ات (ثانوية التعليم الأصيل و إعدادية وادنون).
+    الشفافية و تكافؤ الفرص في تدبير الموارد البشرية، و تزويد الإطارات النقابية بقاعدة المعطيات الخاصة بالموارد البشرية، و الإعلان عن المناصب الشاغرة الحقيقية و تقاسم المعطيات مع النقابات قبل إجراء عمليات الحركات الانتقالية.
+    الرد على مراسلات المكاتب النقابية الواردة على النيابة الإقليمية في آجال معقولة، و عقد لجن فض النزاعات في آجالها القانونية، و تفعيل البريد النقابي و تزويد النقابات بجميع المعطيات الضرورية.
+    فتح أبواب مكاتب النيابة الإقليمية (مكتب تسيير المؤسسات ...) أمام نساء و رجال التعليم و احترام توقيت العمل المستمر، و إيصال و تعميم المذكرات النيابية        و الأكاديمية و الوزارية على جميع المؤسسات التعليمية بالإقليم في آجال معقولة  و الأخذ بعين الإعتبار العالم القروي.
+    الإسراع في تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة لصالح نساء و رجال التعليم، و تعيين الأساتذة الناجحين في مباراة تغيير الإطار في سلكهم الجديد (الثانوي التأهيلي) إسوة بباقي نيابات الجهة، و الاستجابة لطلبات أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي المعينين بالتعليم الثانوي الإعدادي في التدريس بسلكهم الأصلي، و تسوية الوضعية المالية للأساتذة الناجحين في امتحان الكفاءة المهنية، و صرف مستحقات الرتب و الترقيات.
+    إنصاف مجموعة من الأساتذة المتضررين من القرارات الإدارية التعسفية المتسمة بالشطط في استعمال السلطة. (توفيق بن حسي نموذجا)
+    إنصاف الأساتذة و الأستاذات في وضعية صعبة (حالات الإعاقة، أمراض مزمنة ...)، و توفير الأقسام و الأساتذة لتدريس التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة.
+    الاحتفاظ بثانوية التعليم الأصيل التأهيلية و رقم استدلالها 31313S16 لما تلعبه من أدوار مهمة في محاربة الهدر المدرسي، و استرجاع قاعات الثانوية التي تم تفويتها لبناية المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين الحالي، و إعادة تشغيل القسم الداخلي بها لتعميم الإستفادة على جميع مناطق الإقليم.
+    وضع حد للإكتظاظ ببعض المؤسسات التعليمية (ثانوية للامريم التأهيلية نموذجا)، و تفعيل السبورات المرجعية بالمؤسسات التعليمية، و تزويد الأساتذة بجميع الوثائق اللازمة لانطلاق الدخول المدرسي خاصة الأساتذة الجدد، و وقف العبث في وضع جداول الحصص ببعض المؤسسات التعليمية (نموذج ثانوية باب الصحراء).
+    تحسين شروط العمل بالعالم القروي (النقل، السكن، المسالك الطرقية...)، و إصلاح و ترميم و تشوير المؤسسات التعليمية المتضررة و المهددة بالفيضانات (م.المدني الاخصاصي، م.م. تكليت...)، و استكمال أشغال البناء بمجموعة من المؤسسات التعليمية (ثانوية المختار السوسي التأهيلي بإفران أ-ص، ملحقة إعدادية الفلاحة، م.م. تركمايت ...)، و الإسراع في بناء المؤسسات التعليمية الجديدة المبرمجة (ثانوية تأهيلية جديدة ببويزكارن...)، و إنهاء العمل بالأقسام المفككة بهدمها و تعويضها ببناء أقسام جديدة (م.م. علي بن أبي طالب باكيسل، م.م.تكليت، م.م.عمر الاسريري، م.م. تركمايت، م.م. الطاهر الإفراني، م.م. أمسرا ...).
+    تحسين جودة خدمات القسم الداخلي بكل من ثانويتي باب الصحراء و التميز بكلميم و ثانوية النخيل الإعدادية بتغجيجت.
+    صرف مستحقات برنامج تيسير للأسر المستفيدة و توسيع قاعدة الإستفادة منه، و توسيع الاستفادة من برنامج MOS الخاص بالتكوينات و تحسين جودته و إنصاف الأساتذة المكونين.
+    توفير مصحة خاصة بنساء و رجال التعليم و ذويهم بكلميم، و الاستفادة من خدمات مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية كاملة خاصة النقل من و إلى كلميم.
و في الأخير، ندعو عموم الشغيلة التعليمية بالإقليم إلى رص الصفوف و الإلتفاف حول تنسيقهم النقابي استعدادا للخطوات النضالية المقبلة.

عـاش التنسيـق النقابـي
عاشت الشغيلـة التعليميـة صامـدة و مناضلـة














ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014