آخر الأخبار

بلمختار يُثير سُخط وغضب المغاربة

أثار وزير التربية الوطنية، والتكوين المهني، رشيد بلمختار، غضب الكثير من المغاربة، وخاصة رجال ونساء التعليم، بعد الصورة التي ظهر بها خلال حلوله اليوم الثلاثاء 17 نونبر، في جلسة بمجلس المستشارين.

وظهر بلمختار، وهو يستهزئ بسؤال شفهي تُوجهه مستشارة عن حزب الاستقلال "خديجة زومي" حول المرسومين اللذين أقرتهما وزارته والمتعلق بفصل التكوين عن التوظيف والتقليص من منحة الأساتذة المتدربين.

وظل بلمختار يضحك ويُطالع هاتفه الذكي، أو يتحدث لزميله في الحكومة و القطاع خالد البرجاوي ، غير مكترث بما تقوله المستشارة التي وجهت انتقادات لاذعة له ولسياسيته في تدبير ملف الأساتذة المتدربين.

و أثارت الطريقة التي تعامل بها الوزير رشيد بلمختار مع تساؤلات المستشارين حول الوضعية المزرية لقطاع التعليم ، حفيظة الحاضرين و استهجانا واسعا، خاصة في أوساط رجال التعليم و بدا ذلك في تعليقاتهم ومنشوراتهم عبر موقع الفيسبوك.

السيد وزير التربية الوطنية لم يقف عند هذا الحد، بل قام بمغادرة قبة البرلمان بشكل مفاجئ تاركا أسئلة المستشارين وهموم الأساتذة والتلاميذ الذين يعانون الأمرين كل يوم.

إحدى المستشارات لم تتمالك أعصابها ووصفت في مداخلتها تصرف السيد الوزير باللامسؤول واستخفاف بأراء البرلمانيين وبقضية جوهرية بالنسبة للمغاربة متسائلة عن الرسالة التي يروم الوزير إيصالها للرأي العام من خلال تصرفه هذا.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014