آخر الأخبار

ميلاد المركز المغربي للحريات النقابية

بمبادرة من مجموعة من النقابيات والنقابيين،وبعد اتصالات ومشاورات ونقاشات دامت قرابة السنة، انعقد، بتاريخ 10 يوليوز 2015، بمقر هيأة المحامون الشباب بالخميسات، الجمع التأسيسي لهيئة مستقلة عن السلطات والأحزاب السياسية والمنظمات النقابية، أطلقت على نفسها اسم :" المركز المغربي للحريات النقابية "

  • أهم دواعي التأسيس
من أبرز دواعي ومبررات تأسيس المركز، ألعمل ، إلى جانب المنظمات النقابية العمالية، والهيئات والمؤسسات المهتمة بحقوق الإنسان والعمال،  من اجل إعطاء المكانة اللائقة، والقيمة الحقيقية للحريات والحقوق النقابية، التي لا تحظى، مع كامل ألأسف، بنفس الاهتمام والدرجة التي تحظى بها حقوق الإنسان الأخرى . إذ غالبا ما يصيبها التهميش والنسيان والإهمال، بما في دلك من قبل اغلب مكونات الحركة النقابية المغربية ، والمنظمات ألحقوقية  ، ومؤسسات البحث والدراسات ، ومختلف وسائل الإعلام ... و في أفضل الحالات يتم التعامل معها بشكل موسمي ومناسباتي أو ثانوي.
إن ميلاد  هدا المركز المتخصص في مجالات الحرية النقابية وحقوق العمال، يستجيب، ليس فقط لقناعات وإرادات ثقافية وفكرية وسياسية ونقابية منخرطة في الدينامكية الاجتماعية، بل أيضا  لضرورة موضوعية وتاريخية واعية. خاصة انه يأتي في ظرفية تتسم بتصاعد هجوم العولمة الاقتصادية الليبرالية المتوحشة على الطبقة العاملة والحركة النقابية التي اصبحت تواجه تحديات خطيرة تهدد وجودها و مختلف الحقوق والمكتسبات الاجتماعية والديمقراطية والثقافية التي تحققت نتيجة عقود من النضالات والتضحيات ...
وعلى المستوى الوطني، ليس من باب الصدفة أن يتم تأسيس المركز المغربي للحريات النقابية في زمن يتميز بتصاعد الهجوم الحكومي العنيف المعادي للعاملات والعمال، وللحريات والحقوق النقابية والعمالية، حرب حقيقية  تستهدف القضاء على الحوار الاجتماعي والتفاوض الجماعي، وعلى كل الحقوق والمكتسبات ذات العلاقة بالحماية الاجتماعية وأنظمة التقاعد والحق في الاضراب وفي الاجر المناسب والعيش الكريم ...
 

  • بعض أهداف المركز
يتوخى المركز تحقيق الأهداف المعلنة في قانونه الأساسي،  و بشكل خاص:
التعريف بالحريات النقابية وحقوق العمال، والإسهام في نشرها والتربية عليها، والدفاع عنها وحمايتها والنهوض بها، ورصد الخروقات والانتهاكات التي تطالها، ومتابعتها لدى الجهات المعنية والمختصة ، وتشجيع جميع الأطراف على احترامها والالتزام بها.
•    حث السلطات المغربية على التصديق على الاتفاقيات والمواثيق الدولية في شأن الحريات النقابية وحقوق العمال، والسهر على حمايتها و التربية عليها وإدماجها في البرامج التعليمية والتربوية...
•    إبرام شراكات مع مختلف مكونات الحركة النقابية، ومع الهيئات والمنظمات المعنية والمهتمة بحقوق الإنسان والعمال، ومع السلطات الحكومية، ومختلف الإدارات ذات الصلة بعلاقات العمل، وعلى رأسها وزارات التشغيل، والوظيفة العمومية، والعدل والحريات ..
•    العمل على تشجيع و تعزيز التشاور الثلاثي، والحوار الاجتماعي،  والتفاوض الجماعي بين السلطات الحكومية وأرباب العمل والحركة النقابية العمالية.
•    التعاون الثقافي والفني مع مكونات الحركة النقابية والاجتماعية الديمقراطية والمستقلة، بهدف تعميق الوعي في مجال الحريات النقابية وحقوق العمال، وذلك باعتماد آليات متنوعة نذكر منها :
دورات وحلقات تدريبية وتكوينية، محاضرات و ندوات ومناظرات ومنتديات في مجالات متعددة،  وبشكل خاص حول الحريات والحقوق النقابية والعمالية،  الوحدة النقابية ، التكوين والتثقيف العمالي ،والحوار والتفاوض والتواصل وتدبير النزاعات....
نشر ثقافة و قيم ومبادئ الديمقراطية المجتمعية الحقة،  والحرية، والمساواة، والعدالة ألاجتماعية والتوزيع العادل للخيرات، والكرامة ألإنسانية ، وحرية الرأي والتعيير والحق في الاختلاف والتعدد، وتشجيع و تعزيز الديمقراطية الداخلية، والنقد والنقد الذاتي .


مدير المركز : البشير لحسيني
e-mail: cmls2015@yahoogroupe.fr

tel: 0661102434









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014