آخر الأخبار

في افتتاح المناظرة الوطنية حول "الجامعة والجهوية المتقدمة" : المصلي تبرز مداخل العلاقات الممكنة بين الجامعة والجهات

دعت السيدة جميلة المصلي الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، في افتتاح أشغال المناظرة الوطنية "الجامعة والجهوية المتقدمة"، صباح اليوم (الثلاثاء 27 أكتوبر 2015) بالمعهد العلمي بالرباط، إلى فتح نقاش عمومي جاد ومسؤول حول العلاقات الممكنة بين الجامعة والجهات كجماعات ترابية، وبين الجامعة والمؤسسات المنتخبة التي تدير هذه الوحدات الترابية، على وجه الخصوص المجلس الجهوي. وكذا إلى التفكير وتطوير أدوار الجامعة في دعم الجهوية المتقدمة وفي تطوير علاقات التعاون بين الجامعة والمجالس الجهوية.

ولتحقيق ذلك، وجهت السيدة الوزيرة إلى ضرورة استثمار الإمكانيات العلمية والبحثية للجامعة في خدمة التنمية الجهوية، وإلى إنشاء مراصد جهوية بشراكة بين الجامعة ومختلف الفاعلين الجهويين المعنيين لملاءمة التكوين مع متطلبات الجهة من الخبرات الدقيقة والكفاءات العالية والعمل على إعداد مخطط جهوي للتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وكذا لمواكبة الجهوية المتقدمة على المستوى العلمي وعلى مستوى التكوين و تقديم الخبرة. 

وأبرزت المصلي إمكانية الجامعة في مصاحبة الجهة بتوفير قدرات وكفاءات عالية الجودة والدقة، وأيضا من خلال الإسهام في إعداد مخطط التنمية الجهوي. كما دعت إلى ضرورة مأسسة العلاقات بين الجامعة ومجالس الجهات، بحيث يمكن تشكيل لجنة مشتركة دائمة للتفكير في سبل التعاون المتبادل بين الجامعة والمجالس الجهوية، في أفق بناء علاقات قائمة على الشراكة. إضافة إلى اعتماد مسالك ممهننة ومتخصصة للتكوين حول موضوع الجهوية المتقدمة وعلاقاتها بالتنمية.

من جهة أخرى، كشفت المصلي أن الوزارة بصدد التفكير في جيل جديد للجامعات على مستوى الجهات و هي جامعات متخصصة وتقدم تكوينات مندمجة في محيطها الاجتماعي والاقتصادي.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014