آخر الأخبار

نقابات تفضح خوصصة مؤسسات تعليمية

فجرت خمس نقابات تعليمية بجهة طنجة تطوان، قنبلة في وجه رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، متهمة إياه بتفويت مؤسسات تعليمية للقطاع الخاص، الأمر الذي أدى إلى تفاقم أزمة اكتظاظ الأقسام. 

واستنكرت النقابات الاختلالات التي تعرفها المنظومة التربوية ومحاولات تفكيك المدرسة العمومية، مسطرة برنامجا احتجاجيا، تبدأ في تنفيذه الاثنين المقبل، وذلك بالدخول في اعتصام أمام مقر الأكاديمية الجهوية بتطوان، وتنظيم وقفة احتجاجية، الخميس المقبل، أمام المقر نفسه، ثم خوض مسيرة بتطوان، الأحد المقبل.

وقال العربي الشركي، الكاتب العام الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، إن مدارس بطنجة تم تفويتها للمؤسسات الخاصة، قبل أن يوزع التلاميذ الذين كانوا يدرسون بها على مؤسسات أخرى، من بين تلك المؤسسات، مدرسة سيدي محمد بن عبد الله.

وكشف الشركي في اتصال هاتفي أجرته معه»الصباح»، أن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، اقترح أيضا، خلال تقديمه رؤيته الإستراتيجية للإصلاح، تفويت المؤسسات إلى القطاع الخاص، إلى جانب فتح المجال لتلك المؤسسات بالاستثمار في التعليم العمومي، الأمر الذي سيثير الكثير من المشاكل.

وكشفت النقابات أنها وقفت، خلال اجتماع عقد أخيرا، على نهج السلطات الرسمية سياسة خوصصة قطاع التعليم وتفويت المؤسسات التعليمية العمومية وتسليع التربية إضافة إلى الاختلالات البنيوية والهيكلية التي تعرفها المنظومة التربوية والتراجعات الخطيرة والمتسارعة عن مكتسبات الشغيلة التعليمية، معبرة عن رفضها للإجراءات والقرارات الانفرادية التي تستهدف الحط من كرامة العاملين بالقطاع وضرب استقرارهم المهني والاجتماعي والنفسي. 

وحملت النقابات ويتعلق الأمر بالجامعة الوطنية للتعليم، والنقابة الوطنية للتعليم (ف دش) والنقابة الوطنية للتعليم (ك دش) ، والجامعة الحرة للتعليم، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم، سلطات التربية على المستوى الوطني والجهوي والإقليمي، تداعيات استفحال أزمة الاكتظاظ والخصاص المهول في الموارد البشرية، التأطيرية والتربوية والإدارية، وغياب المرافق والبنيات التحتية وضعف التجهيز والوسائل التعليمية وعدم إنجاز المؤسسات المبرمجة في مواعدها.

وأدانت النقابات ذاتها سياسة الارتجال والارتباك والتخبط والتسويف وإقصاء المنظمات النقابية والاستفراد بقرارات «تعمق من أزمة التعليم وتعمل على تفكيك وخوصصة المدرسة العمومية مع غياب إرادة حقيقية لإصلاح المنظومة التربوية»، معبرة عن تضامنها مع التلاميذ وأسرهم جراء معاناتهم بسبب الأوضاع المتردية والسيئة التي تتخبط فيها المدرسة العمومية بالجهة.

كما عبرت عن تضامنها مع المتضررين من القانونين الأساسيين لـ 1985 و2003 ونتائج الحركات الانتقالية الوطنية والجهوية والإقليمية وتعيين الخريجين وعملية تدبير الفائض وفق المراسلتين الوزاريتين، مطالبة الأكاديمية بفتح حوار عاجل ومسؤول من أجل معالجة الملفات والقضايا المطروحة وعقد اجتماعات للجن الطعون في نتائج الحركات.

إلى ذلك، أقر رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، باستمرار ظاهرة الاكتظاظ، مؤكدا أن بعض الحجرات تضم، هذا الموسم، 70 تلميذا.

عن جريدة الصباح









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014