آخر الأخبار

المنسق الوطني للأساتذة المجازين يكشف سبب نجاح اضراب الأطباء مقابل فشل اضراب الأساتذة

تحدث المنسق الوطني للأساتذة المجازين المحرومين من الترقي المباشر بالشهادة الجامعية، عبد الوهاب السحيمي، في تدوينة على فيسبوك، عن السبب الذي جعل الطلبة الأطباء ينجحون حتى الآن في الوقوف في وجه مشروع قانون الخدمة الإجبارية من خلال إضرب مفتوح عن التكوين مصحوبا بمسيرات احتجاجية، فيما كان الفشل هو مصير الأساتذة المجازين الذين خاضوا قبل حوالي سنتين إضرابا مفتوحا عن العمل دام لأزيد من مائة يوم من أجل المطالبة بالترقي المباشر بشهادة الإجازة إسوة بالأفواج السابقة.

وأوضح السحيمي أن « طلبة الطب انتصروا وأوقفوا تنزيل قانون الخذمة الإجبارية الى حين، لأن نقاباتهم ساندتهم ووقفت الى جانبهم ودافعت بقوة عن مطالبهم ورفضت قانون الخذمة الإجبارية، في حين في المنظومة التعليمية أول جهة تقف أمام مطالب الشغيلة التعليمية هي النقابات التعليمية وتجدها تقف الى جانب الوزارة والحكومة وتتصدى للمحتجين وتعلن عبر تصريحات مسؤوليها أن المطالب المدرجة في البيانات غير معقولة، وأن الاحتجاجات غير مؤطرة وغير مسؤولة وممكن أن يصل بهم الأمر إلى درجة مطالبة الأمن بتعنيف الأساتذة وفرض الأمن العام بالشارع.. ».

هذا ويذكر أن الأساتذة المجازين الذين أضربوا عن العمل للمطالبة بما يعتبرونه « حقهم المشروع » في الترقي المباشر بالشهادة الجامعية، تعرضوا إلى عقوبات وصفت بـ « القاسية » من طرف وزارة التعليم تراوحت بين الإقتطاع من الأجور والتوقيف المؤقت عن العمل، بالإضافة إلى أحكام سجنية صدرت في حق ثمانية منهم بعد تعرضهم للإعتقال أثناء مشاركتهم في مسيرات احتجاجية سلمية بالعاصمة الرباط.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014