آخر الأخبار

أكاديمية فاس بولمان تنظم حفلا فنيا وتربويا للاحتفاء ب30 متميزا من التربية غير النظامية على الصعيد الوطني

        في إطار تحفيز المستفيدين من برامج التربية غير النظامية الذين حصلوا على أعلى معدل بالامتحانات الإشهادية موسم 2014-2015  على الصعيد الوطني ،نظمت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بشراكة مع الأكاديمية الجهوية فاس- بولمان ،حفل التميز لفائدة هذه الفئة  و الذي ترأسه السيد يوسف بلقاسمي الكاتب العام لوزارة لتربية الوطنية و التكوين المهني وذلك يوم الجمعة 23 أكتوبر 2015  برحاب مركز البطحاء للتربية غير النظامية مدرسة الفرصة الثانية- الجيل الجديد  -بفاس

     وفي كلمة له بالمناسبة ،أوضح السيد  الكاتب العام للوزارة يوسف بلقاسمي،  أن هذا الحفل التربوي والفني الكبير يخصص للأطفال والشباب الذين استفادوا من برامج التربية غير النظامية ، وأكملوا سلك التكوين بها، وأظهروا تفوقا ملحوظا سواء بالنسبة للأطفال الذين اجتازوا بنجاح امتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية، أو بالنسبة للذين أدمجوا في أسلاك التعليم النظامي ، وتابعوا دراستهم بأسلاكه وحصلوا في النهاية على شهادة الباكالوريا.

   واعتبر السيد الكاتب العام مركز البطحاء للتربية غير النظامية بفاس  مفتاحا لإدماج الأطفال والشباب غير الممدرسين والمنقطعين عن الدراسة في الحياة العملية عبر التعلمات الأساس، وتنمية المهارات الذاتية والاجتماعية إلى جانب الانفتاح على أنشطة الاستئناس والتكوين المهنيين، مؤكدا في ذات السياق إمكانية تحقيق النجاح عبر ترسيخ قيم التعاون والعمل المشترك وتكريس الطموح وبذل الجهد .

   وأضاف السيد يوسف بلقاسمي، أن المركز يشكل فضاء لتمكين هذه الشريحة من الشباب، المنقطعين عن الدراسة ويعيشون ظروفا صعبة، من بناء حياتهم المستقبلية من خلال التعلم والتكوين في مهن حرفية، مبرزا أن المركز سيضمن للأطفال غير الممدرسين من خلال هذه التعلمات الأساس وأنشطة الاستئناس والتكوين في مهن حرفية، الاندماج في المحيط السوسيو اقتصادي وتنمية الحس بالمسؤولية. كما سلط  الكاتب العام الضوء على الجهود المبذولة من قبل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والمجتمع المدني وعدد من الهيئات والمنظمات الوطنية والدولية لإنجاح تجربة التربية غير النظامية، داعيا جميع المتدخلين إلى بذل المزيد من العطاء لتطوير هذه التجربة الطموحة وتعميمها على الصعيد الوطني، لتفتح آفاقا جديدة تستجيب للانتظارات الملحة للفئات المعنية، وفي الوقت نفسه للرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015-2030. مبرزا  أن هذه المؤسسة الرائدة على الصعيد الوطني ستمكن فئات من الأطفال واليافعين غير الممدرسين والمنقطعين عن الدراسة، خصوصا ممن يعيشون في ظروف سوسيو ثقافية صعبة، من تنمية كفايات تربوية تؤهلهم لولوج أسلاك التعليم النظامي أو التوجه إلى مسالك التكوين المهني.

   من جهته، اعتبر مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لفاس بولمان، الدكتور  محمد دالي، حدث الاحتفاء بتميز ثلة من المتفوقين من تلاميذ التربية غير النظامية حدثا وطنيا بامتياز  مضيفا " بأن مركز البطحاء للتربية غير النظامية  بمرافقه وورشات العمل به والعلاقات الإنسانية التي تطبعه من الحوافز التي تدفع إلى الاستمرار في هذه التجربة ،وتوسيع قاعدة المستفيدين وإنجاز مراكز مماثلة في نيابات أخرى .شاكرا كل الساهرين على هذا القطاع مركزيا وجهويا واقليميا ومحليا وكذا شركاء الأكاديمية من النسيج المدني .

   واعتبر المركز الذي فتح أبوابه منذ بداية الموسم الدراسي المنصرم 2014-2015  وبطاقة استيعابية من 60 الى 85 طفلا  الموسم الحالي ، منهم 30 من الإناث  تجربة فريدة من نوعها، تتيح للمستفيدين من خدماته فرصة ثانية لتدارك مسارهم الدراسي والانضمام إلى سلك التكوين المهني كاختيار معقلن فردي تطبعه روح المنافسة والأمل في غد أفضل ،مشيرا في ذات السياق  إلى أن هذه المؤسسة تستقبل عددا من الأطفال والشباب المنتمين لأسر معوزة، ويعيشون ظروفا اجتماعية صعبة، سيتم إدماجهم في التعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي ويتلقون تكوينات في مجالات الحلاقة وإصلاح السيارات والكهرباء المنزلية والطبخ والحلويات  ومهن أخرى. مشيدا بالجهود التي تبذلها الجمعيات الشريكة في استقطاب الأطفال غير الممدرسين والمنقطعين عن الدراسة وتحفيزهم بكل الوسائل لانتهاز فرصة ثانية للتمدرس   وحثهم على النجاح والتفوق .

    جدير بالإشارة إلى أن هذا المركز الاجتماعي والتربوي، الذي يشرف على التكوين به حوالي 26 من الأطر التربوية الخدماتية ، يضم أربع  قاعات للتحصيل الدراسي، وأربع  حجرات للتكوين في العديد من المهن والحرف اليدوية، وورشة   للمطالة   بالإضافة إلى قاعة للوسائط المعلوماتية ومراقد خاصة بالفتيات وأخرى للفتيان، فضلا عن مكاتب ومرافق أخرى.

     حضر مراسيم هذا الحفل الفني والتربوي الكبير الذي نشطت فقراته وفاء شاكر رئيسة المركز الجهوي الفرصة الثانية - الجيل الجديد - إلى جانب السيد  الكاتب العام ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين فاس بولمان   كل من السيد مدير مديرية التربية غير النظامية و مدير الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بالنيابة والمديرين الجهويين لمختلف القطاعات الحكومية  ، مدير المعهد الفرنسي و نواب الوزارة  بالجهة ورؤساء أقسام ومصالح مركزيين وجهويين ، إضافة  إلى  باشا المدينة ورئيس مجلس مقاطعة المدينة ،وكذلك رؤساء جمعيات المجتمع المدني المحتضنة لأقسام التربية غير النظامية و الجمعيات الحقوقية وبعض  الأطر الإدارة التربوية من مديرين و مفتشين  ورئيس فدرالية وأمهات و أولياء التلاميذ  وكل العاملين في مجال التربية غير النظامية وممثلي بعض وسائل  الإعلام و الهيئات التعليمية والتربوية وأسر وأولياء  المميزين

     وخلال هذا الحفل ، تم الاحتفاء  بتميز30 تلميذة وتلميذ ،   كما قامت مديرية التربية غير النظامية بتكريم كل من السيد مدير الأكاديمية والسيدة رئيسة المركز الجهوي اعترافا بالمجهود القيم لافتتاح أول مركز للفرصة الثانية على الصعيد الوطني ، كما تم تكريم رئيس جمعية زلاغ لمساهمته في تسيير المركز.

     يشار كذلك إلى أن السيد الكاتب العام رفقة مدير الأكاديمية  استمعا إلى معطيات وشروحات تهم برنامج العمل الحالي والمستقبلي  للمركز من قبل السيدة وفاء شاكر رئيسة المركز ، قبل أن يقوموا   بزيارة  تفقدية لمرافقه  واطلعوا على سير العمل به، كما وقفوا على تجربة الورشات المهنية  وورشات الاستئناس الحرفي ،  ليتوجهوا إلى قاعة الندوات الكبرى مركز البطحاء الفرصة الثانية .   وللتذكير فإن المركز  سبق أن حظي بزيارة السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني خلال حفل تدشينه الموسم الدراسي المنصرم  2014-2015  بهذا المركز

    الحفل الفني والتربوي الكبير كان قد انطلق  بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها القارئ التلميذ النجيب أمين بريكة ، متبوعا بترديد  النشيد الوطني ثم  الكلمة الترحيبية للتلميذة زكية الناصري  ، قبل أن يستمتع الحاضرون بوصلات موسيقية من أداء كورال  تلاميذ مجموعة عمر الخيام برئاسة ذ :عادل الأشهب .   وتلت إحدى التلميذات قصيدة شعرية بالمناسبة ، كما تم عرض  مسرحية  بعنوان " باي باي التشرد"  تجسد واقع الطفولة المشردة  " من أداء تلاميذ المركز   لتنطلق عملية تتويج  المتميزات والمتميزين من أبناء التربية غير النظامية .











ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014