آخر الأخبار

تقاعد 120 ألف موظف بقطاع التعليم بحلول 2024

يبدو أن إكراه ضعف الموارد البشرية خصوصا في هيئة التدريس بمؤسساتنا التعليمية مرشح للإرتفاع، ومعه إكراهات أخرى من قبيل الإكتظاظ ما سيجعل حلم الجودة مؤجلا إلى تاريخ لاحق.. سمير بلفقيه، عضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وخلال مشاركته الثلاثاء الماضي في الندوة السادسة والأخيرة من الملتقى المتعلق بإصلاح التعليم، الذي تنظمه وكالة المغرب العربي للأنباء منذ ستة أسابيع، إعتبر أن دور العامل البشري في إصلاح قطاع التربية والتعليم في المغرب محوري، ما يستدعي اتخاذ كافة الإجراأت اللازمة لتجاوز المشاكل المتعلقة به، والتي يبقى أبرزها حسب البرلماني كون 120 ألف أستاذ سيحالون على التقاعد بحلول سنة 2024 أي بعد تسع سنوات.

وكان السيد عبد اللطيف ميراوي، عضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، في ندوة الثلاثاء ثالث عشر أكتوبر بالوكالة دائما قد شدد على أن بلوغ الأهداف المتوخاة بخصوص تنمية البحث العلمي والتقني والابتكار، وتطوير إنجازيته على المستويين الجهوي والوطني، يقتضي نهج سياسة استشرافية، تأخذ بعين الاعتبار ضرورة العناية برأس المال البشري في إطار منظومة تربوية تسعى إلى تمكين أكبر عدد ممكن من المواطنات والمواطنين من تعليم عال يؤهلهم للبحث والإبداع والتجديد، وتعزيز التكامل في مجالات البحث بين ما هو نظري وما هو تطبيقي وميداني، وبين ما هو علوم دقيقة وتقنية وتطبيقية، وما هو علوم إنسانية واجتماعية، وبحوث فنية وأدبية وثقافية.

عن موقع أخبارنا









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014