آخر الأخبار

المستقلون يكتسحون انتخابات العمال و”الفدش” خارج النقابات الأكثر تمثيلا

اكتسح المناديب المستقلون الانتخابات المهنية ليونيو 2015 في القطاعين العام والخاص رغم تراجعهم مقارنة مع انتخابات 2009.

وأوضح وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية عبدالسلام الصديقي الذي كان يتحدث في ندوة صحفية الأربعاء 24 يونيو 2015 بالرباط بمعية وزير الوظيفة العمومية محمد مبدع والكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن الذي ناب عن الوزير عبد القادر اعمارة أن المستقلين حصلوا على قرابة 50% من مجموع المناديب المنتخبين فيما توزعت النسبة المتبقية على عشرات المنظمات النقابية،مؤكدا أن أربع مركزيات نقابية حصلت على صفة الأكثر تمثيلا وفق ما تنص عليه القوانين المنظمة لهذه الانتخابات والمتمثلة بحسبه في تجاوز عتبة التمثيلية المحددة في 6%وهي الاتحاد المغربي للشغل الذي حل ثانيا وراء المستقلين بنسبة 17,67% ثم الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ب9,27% فالاتحاد العام للشغالين بالمغرب ب 7,57% ثم الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بنسبة 7,36%.بينما نالت نقابة لشكر التي يقودها الفاتيحي نسبة 3,83% والنقابة المدعمة من حزب الأصالة والمعاصرة المنظمة الديمقراطية للشغل بنسبة 1,84%.

الى ذلك احتل الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب المرتبة الثالثة في القطاع الخاص بما مجموعه 1894 مندوبا بنسبة بلغت 7,3% وراء كل من الاتحاد المغربي للشغل (3974) والاتحاد العام للشغالين بالمغرب ب (1947 مندوبا ) فيما احتلت الكنفدرالية الديمقراطية للشغل المرتبة الرابعة بحوالي 1884 مندوبا تليها الفيدرالية الديمقراطية للشغل التي حلت خامسة، نتائج الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بحسب عبدالإله الحلوطي مهمة وهي تتويج لعمل جاد قام به مناضلو النقابة عبر تراب المملكة.

الحلوطي في اتصال هاتفي بجديد بريس هنأ الكاتب العام للمنظمة محمد يتيم وكل مناضلي ومتعاطفي الاتحاد الذي حقق تمثيلية مريحة بالرغم يضيف الحلوطي أن النقابة تتوفر على أرقام تفوق ما تم الإعلان عنه في النتائج التي وصفها وزير التشغيل بالأولية. من جهة أخرى كشف الصديقي عن ارتفاع عدد المندوبين المنتخبين النقابيين مقارنة مع 2009 حيث سجل الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب أعلى نسبة الزيادة ب 145% متبوعا الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ب 60% ثم الاتحاد المغربي للشغل بحوالي 40% فالكونفدرالية الديمقراطية للشغل بما مجموعه 23%.مضيفا أن عدد مناديب القطاع الخاص ارتفع ايضا بنسبة 23,5% ما بين 2009(21028 مندوب) و2015(25959).

الوزير الصديقي أشار في ذلت السياق الى مقارنة بيْن الانتخابات المهنية لسنتي 2009 و 2015 حيث تمكّنت نقابة الاتحاد المغربي للشغل في انتخابات هذه السنة من رفْع تمثيليتها بنسبة 4،45 في المائة، منتقلة من 13،22% سنة 2009 إلى 17،67% سنة 2015، وجاء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في المرتبة الثانية من حيثُ زيادة نسبة التمثيلية، بـ2،67% إذ انتقل من 4،6% سنة 2009 إلى 7،36%.

عن موقع جديد بريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014